التطوير الوظيفي
للاتصال

تاريخ مجموعة كريت

about
حول KRET

دخل عدد كبير من المراكز العلمية والإنتاج المتخصصة في تصنيع المنتجات الالكترونية ضمن الأصول المنقولة في المؤسسة الحكومية المنشئة "التكنولوجيا الروسية "في أواخر عام 2007، وكان من المقرران تجتمع وتتوحد تحت هيكل مجموعة قابضة.

وفي يناير 2009 صدر المرسوم الحكومي لمجموعة "التكنولوجيا الروسية" المتعلق بتأسيس مجموعة "التكنولوجيا الالكترونية اللاسلكية" كما تم أيضا تحديد ضم قائمة من لشركات ومشاريع الصناعة الالكترونية في روسيا إلى المجموعة، وبعد شهر، في 19 فبراير 2009، تم تسجيل الشركة المساهمة المحدودة " مجموعة لتكنولوجيا الالكترونية اللاسلكية" (كريت)، ويعتبر هذا التاريخ تاريخ تأسيس الشركة.

أنضم للمجموعة في بداية الأمر أكثر من خمسين شركة، والتي على أساسها تشكلت الكفاءات الأساسية للشركة القابضة الجديدة:

• أنضم المطورون والمصنعون الأنظمة التقنية والتدابير المضادة الإلكتروني إلى المجموعة فيما يخص موضوع الحرب الإلكترونية. الشركة المساهمة المحدودة الرائدة "المؤسسة العلمية الإنتاجية" كفانت " أصبحت مؤسسة إنتاجية أساسية وهي منظمة بحثية رائدة وأيضا الشركة ذات المساهمة المحدودة " معهد بحوث هندسة الاتصالات اللاسلكية بكالوجا ".

• أنضم المطورين والمصنعون ضمن الشركات العاملة في مجال تحديد المواقع، لوسائل وأدوات تحديد المواقع بالرادار. وكانت في المقدمة الشركة ذات المسئولية المحدودة "المنظمة غير الحكومية" تكنولوجيا الالكترونيات اللاسلكية التي تحمل أسم ف.ي.شيمكو. "

• تكامل المطورين والشركات المصنعة للتوصيلات الكهربائية والتوصيلات ذات الأغراض الخاصة في إطار تخصص "الكابلات والتوصيلات". اشتملت هذه المجموعة على عدد من الشركات، من بينها "مصنع" اليكون "ووشركة ذات المساهمة المحدودة" المكتب التصميمي لصناعة الكابلات "التي تعد أكبر الشركات الروسية فيما يخص إنتاج التوصيلات والكابلات الكهربائية الخاصة.

كما تشكلت أيضا مجموعة من الشركات المطورة والمصنعة لأنظمة التحكم التشخيصية وأجهزة القياس، من بينهم الشركة ذات المساهمة المحدودة "المركز الفيدرالي للبحوث والإنتاج في نيجنينوفجورود معهد أبحاث التصنيع "كفارتس" الذي يحمل اسم ا.ب.غورشكوف " الذي يعد واحداً من أكبر المراكز بروسيا في مجال تطوير وإنتاج أجهزة القياس الإلكترونية اللاسلكية الخاصة.

سريعا ما تأسست كريت فطبقت نموذج متكامل حديث لإدارة الشركات، كما قامت في وقت قصير بأجراء مراجعة شاملة للشركات المنضمة إليها وأنشأت علاقات التعاون الداخلية حيث طبقت استراتيجية متقدمة لتطوير نظام المجموعة وأولويات نشاطها.

وفي عام 2011 تأسس النظام الحسابي الموحد (الخزانة) للمجموعة من بين الهياكل المتكاملة لروستك في البنك التجاري "نوفيكومكومبنك"، وهذا سمح بضمان الاستخدام الفعال للموارد المالية للمجموعة والانضباط المالي داخل كريت تحسين التفاعل مع أطراف خارجية للحد من مدفوعات الفائدة، وبهدف تنظيم المكونات الاليكترونية للقاعدة المتكاملة للإنتاج الأجنبي والمحلي تم إنشاء منصة شراء تجارية موحدة والتي سوف تقلل إلى  حد كبير تكاليف شراء قطع الغيار فضلا عن تحسين الإجراءات اللوجستية.

ساهمت المجموعة في مؤسسات الفيدرالية الحكومية الموحدة، وحصلت على جميع التراخيص اللازمة لتطوير وتصنيع وإصلاح الأسلحة والمعدات العسكرية ولذا أصبحت كريت المركز الوحيد المختص بتنفيذ عقود الدفاع، وذلك لزيادة حجم الإنتاج شركات المنضمة للمجموعة.

لاحظت الحكومة الروسية نجاح المجموعة في تكوين نموذج عصري لهيكل بحثي وإنتاجي فعال. في نهاية عام 2012، وبقرار من هيئة الرقابة روستك تم إضافة اتجاه نشاط جديد إلى خطوط الإنتاج الموجودة فعليا وهو تطوير وإنتاج الكترونيات الطيران وإلكترونيات الطيران للنقل العسكري والطيران المدني، كم انتقلت المؤسسات التي كانت مسبقا ضمن الشركة ذات المساهمة المحدودة " مجموعة هندسة الطائرات " تحت إدارة كريت.

أزداد عدد المؤسسات التي تديرها كريت إلى الضعف كما تضاعف التداول لثلاث مرة تقريبا. بالإضافة إلى ذلك، في نقلت روستك أسهم 51 شركة تعمل في مجال الاليكترونات اللاسلكية بما يقدر بنحو 45 مليار روبل إلى رأس مال كريت المُقرة في نظام التأسيس.

أعددت أعدت كريت في عام 2014 البيانات المالية الأولى وفقا للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية. رسالة المجموعة: أن تصبح شركة قابضة متنوعة تتمتع بسمعة عالمية، وإنتاج منتجات التكنولوجيا الفائقة للأغراض العسكرية والمدنية.

إذا كريت هي أكبر شركة قابضة في روسيا، التي تجمع بين أكثر من 95 شركة من الصناعة الالكترونية اللاسلكية حيث يرتبط نشاطهم بتطوير وإنتاج الحرب الإلكترونية اللاسلكية والاستخبارات، وتحديد المواقع والنظم المعقدة للإلكترونيات الطيران ومعدات الاختبار لأغراض خاصة وكذلك الوصلات الكهربائية القابلة للفصل ومنتجات الكابلات.

تقع شركات المجموعة في 29 منطقة في روسيا ويعمل بهم حوالي 50 ألف شخص.